من يحكم العالم : خديعة النظام العالمي الجديد

هذه المدونة تهدف الى توعية الناس الى خديعة كبرى يتم الاعداد لها ضمن النظام العالمي الجديد ، بهدف انشاء حكومة عالمية واحدة تحت حاكم واحد وبنك مركزي واحد وسياسة مالية واحدة تهدف الى اخضاع عامة البشر الى طبقة متحكمة متنفذة يعود تاريخ سيطرتها الى قدم حضارات الفراعنة وما بين النهرين. وتبين هذه المدونة هيكلية حاكمية العالم والاهداف والخطط التي يقومون بها للسيطرة على قلوب عامة البشر الضعفاءو الغير واعين لمجريات الاحداث والجدير بالذكر ان الديانات السماوية جميعها تنبه الى هذه المجموعات وخطرها دون الاشارة اليها مباشرة.
مع العلم ان هذا الموضوع يتم طرحه من قبل هيئات غربية ومسيحية متدينة بالاضافة الى كبار المفكرين الشرفاء في العالم. أحببت من خلال قرائتي المكثفة كمسلم عربي الكتابة بهذا الموضوع من وجهة نظر عربية اسلامية.

الثلاثاء، 29 يوليو، 2014

الدين الجديد !

لم ننسى صور الرئيس الاسرائيلي والرئيس الفلسطيني والبابا في الزيارة المشتركة لهم للقيام بالصلاة من أجل السلام في هذا العالم . ونحن كمسلمون  لسنا ضد الصلاة ولسنا ضد السلام. وان الزيارة الاخيرة لرئيس الفلسطيني "غفل عن سببها " تهدف الى الترويج لدين الجديد!


الدين الجديد يقوم على العمل عليه مجموعات دينية ماسونية والفاتيكان و من يدعون انهم يهود العصر الحديث " اسرائيل " ، فالعنصر الاشكنازي لا يدين باليهودية وديانته الحقيقية هي ديانة وثنية تهدف الى اتباع خطط الشيطان الكونية. وان هدف العنصر الاشكنازي هو اذابة الهوية المستقلة لكل أمة وصناعة الهوية الجديدة الكونية. وان ما قام به ذو القرنين من بناء الجدار هو لحماية المؤمنين والحفاظ على هويتهم.

ان مشروع الدين الجديد حقق منجزات هامة وآخر هذه المنجزات الاعلان من الفاتيكان عن تاسيس الشبكة الدولية لرعاية الشؤون الدينية الكونية ترعاها كل من عائلة روتشيلد والفاتيكيان.   وتكمن الفكرة بعمل دور عبادة مشتركة وتدمير أي هوية مستقلة  للديانات.  ان فكرة دور العبادة المشتركة هي فكرة الهيكل بالاساس  ، لان جميع الاطياف والكائنات ستصلي بها !

وذكرنا سابقا عن الهدف الحقيقي من استقالة البابا من الكهنوت الابيض وتعيين البابا من الكهونت الاسود للقيام بتغييرات جذرية في تركيبة الفاتيكان وتعيينه مسؤولا عن تاسيس الدين الجديد والسلام العالمي انتظارا لقدوم المسيح المنتظر!.

وللاستدلال على هذا الانجازيتم من خلال الصلاة المشتركة بالفاتيكيان وتاسيس اول معبد دولي " هيكل "  في البرازيل وتم تسليط الاضواء على تمثال المسيح  المنتظر في عاصمة البرازيل  وكاس العالم كعوامل تدل على السلم العالمي وروح العالم الجديد .  والدين الجديد يجمع جميع الاديان للصلاة في مكان واحد وتحت مظلة واحدة ويعمل على اغلاق دور العبادة المستقلة وتوفير كل ما يلزم لكل ديانة للقيام بمهامها على اكمل وجه.  وان كاس العالم والالعاب الاولمبية هي ذكرى لمهرجانات للاحتفال بالاعياد الوثنية القديمة والاحتفال بفتح اول معبد للدين الجديد!

صورة حقيقة من ساو باول في البرازيل لاول معبد لدين الجديد " الهيكل " 



وان ما تقوم به داعش والفرق المصطنعة من اجهزة استخبارات اولياء الشيطان هي العمل على تدمير جميع دور العبادة لصالح الدين الجديد في القدس.


وما يؤكد ظهور الدين الجديد هو تقسيم الاقصى والمسجد الابراهيمي في الخليل للسماح لكل الديانات الصلاة في حرم مساجد المسلمين. والقرءان الكريم يدعونا الى الفصل بين هوية ديننا وهوية الآخرين واحترام كيان ديننا واحترام الديانات الاخري وان اذابة هوية ديننا بدمج المساجد مع الديانات الاخرى الوثنية هو امر مرفوض .


ويترافق مع ذلك توسعة الحرم الشريف في مكة بتوسعة خيالية لا تاخذ بالاعتبار قدسية مكة المكرمة !
 
" لا اعبد ما تعبدون "  و " ولا انا عابد ما عبدتم "  ..." لكم دينكم ولي دين "



الثلاثاء، 22 يوليو، 2014

الاهداف الحقيقية للحرب على غزة

بالرغم من اننا مررنا بفترة الربيع العربي والثورات الخادعة  الا اننا لم نتعلم الدرس جيدا ... فلقد نسينا كيف لعبت بنا منظومة السامري الاعلامية وكيف ان التوجيه الاعلامي سلاح خطير يعمل على تشكيل ضغوط داخلية وخارجية؟ ونسينا ان السامري يلعب بعواطفنا للندفع بدون تفكير.  انه السامري الذي يسلب عقولنا بغسيلها ....  انها سمة المسلمين آخر الزمان عندما تسلب عقولهم !  السامري يجعلك تشعر بانك صاحب حق وانت ليس على شيئ !

ها هو السامري يلعب لعبته القذرة من جديد بالمتاجرة بدماءالابرياء في  غزة لشحن العواطف وسلب العقول  لتحقيق مآربه. وعندما يلعب السامري بالعواطف فانه يجهز الارضية للاسياد للانقضاض على الفريسة الكبرى ...

ان الحرب في غزة هي حرب اعلامية كبرى يتم صناعة ضحاياها الابرياء من دماء الفلسطينين الشرفاء....

سكان غزة الابرياء هم شهداء هذه المذبحة الكبرى . شاءت الاقدار ان كلا طرفي النزاع مستفيد من استمرار المعركة وان اهداف المعركة الحقيقية ليست في غزة وانما  في القاهرة !   وسيستمر باب رفض المبادرات الى ان يتم تحقيق هدف الطرفين المشترك!

لا شك ان هناك ابطال ومجاهدون حقيقيون في بيت المقدس واكناف بيت المقدس ... ولكن هذا لا يمثل  الصورة الكاملة .

ولقد اوضحت في مقالات سابقة ان عملية تحليل الاخبار لا تتم عبر التركيز على كيان الدول وانما تتم بفهم العالم من خلال الاستراتيجية الكونية، والاستراتيجية الكونية تعتمد على القيمة الكونية والمحركون فيها هم  اولياء الشيطان و حزب الشيطان ، اولياء الشيطان مسؤوليين عن تنسيق الخطط العالمية مع البعد الشيطاني ويملكون التمويل والعقول والموارد ، اما حزب الشيطان فهم عبارة عن أجهزة تنفيذية.

اسرائيل هي جهاز تنفيذي وليست  دولة وهي لا تمثل النخب الحاكمة لعرق يأجوج ويهود العصر الحديث ، والمخططون الرئيسيون موجودون خارج اسرائيل ، وحزب الاخوان المسلمين هو جهاز تنفيذي يتلقى الاوامر بطرق مباشرة وغير مباشرة من اولياء الشيطان.

وان الهيكلية التنفيذية شرحها القرءان الكريم بالتركيز على نظام الحكم في العالم القديم بيد فرعون ، وعلينا دراسة نظام الحكم لدى الفراعنة لانه سيكون مطابق تماما لنظام الحكم في منظومة العالم الجديد حيث ان مركز الحكم في العالم هو نظام حكم فرعوني تحت التشكيل. وهذا واضح بشعار الهرم على الدولار!.
ولقد ذكرت سابقا في مقال عن غزة بان الحرب على غزة هو مؤشر هام لتغيير تركيبة الشرق الاوسط ، وان تاجيل هذه الحرب كان لعدة امور لم تكن بحسبان اولياء الشيطان.

لقد ركزت حماس على مطلب وحيد لتهدئة وهو " فتح المعابر " ولم تركز على اي بند آخر "كالاسرى " و تحرير الاقصى "   و " تخفيف الحواجز بالضفة الغربية " و " المستوطنات وغيرها....

ما تتطالب به حماس مشروع ولكن الهدف المشترك لدى الطرفين هو" العلاقة مع مصر " ، بالنسبة لاولياء الشيطان لا يهمهم كيفية تطبيق الاجندة الكونية والادوات وما يهمهم هو الهدف النهائي ، وهذا يعني ان كان الترويج للمجاهدين في فلسطين يساعدهم في فتح ابواب مصر لهم فانهم لن يتاخروا بالترويج للمجاهدين فهم  مغرمون بلبس عبائة المجاهدين دجلا  !  .  وفي كل الاحوال نحن مع المجاهدين في فلسطين ولكن علينا التركيز على الاستراتيجية بدلا من التركيز على التكتيك. لان الغرب  واولياء الشيطان  يركزون  على كسر الابواب الدفاعية لمصر من المنطقة الشرقية لحدود مصر كهدف استراتيجي.

علينا ان نركز على شيئ آخر وهو ان منظومة السامري الاعلامية تركز على الترويج على  ما يلي :

1) تصفية السلطة الفلسطينية وحرقها  ، ونشر غسيلها الفاسد  ! وهذا يعني خطة ممنهجة لاخراج سكان الضفة الغربية من اماكن سكنهم.

2) التركيز على فساد  المؤسسة العسكرية المصرية وتواطؤها مع العدو ، وهذا الهدف يعني تتضايق "  اولياء الشيطان " من المنظومة العسكرية المصرية ويعني فتح جبهة تفكيك مصر من جديد.

3) التركيز على خطورة غزة على اسرائيل وهذا يعني وجود خطط لتهجير سكان غزة الى سيناء.

ان الصهيوينة العالمية واولياء الشيطان بدؤا خططتهم الاستراتيجية باستهداف مصر من خلال ما يلي :

1) اعادة صناعة اتجاهات الراي العام لصالح الاخوان المسلمين ، لتقوية جيهة التفكيك الداخلية لمصر واعادة الاعتبار لمنظومة الاخوان المسلمين التي تضررت كثيرا نتيجة انكشاف كثير من مخططاتها.

2) انزال كبير لمنظومات قتالية تتبع اولياء الشيطان في ليبيا ، وحث الناتوا على التواجد على حدود مصر الغربية ، لتجهيز للانقضاض على مصر في المستقبل القريب

3) جر مصر الى حرب عسكرية تعمل على خسارة مصر لسيناء .  التركيز على فتح جبهة قتالية نظامية او غير نظامية مع مصر في الحدود الشرقية لمصر.

4) توجيه الراي العام ضد مصر بالخدع الاعلامية

5) التركيز على صناعة الدماء واستهداف الابرياء لصناعة الراي العام.

6) التركيز على ضعف اسرائيل لتبرير التدخل العسكري لحلفاء اسرائيل.


ان هذه النقاط تظهر ثقل وخطر مصر على منظومة النظام العالمي الجديد بحيث تم تفعيل ورقة  التدخل العسكري بعد فشل الاخوان الجزئي بالداخل.

انما الحرب " خدعة " ، وانا اقدر عاليا المجاهدين في فلسطين ولكن علينا الانتباه من قيادات تدعي الجهاد من خارج فلسطين وتتواجد في قطر !  فمن يتواجد من قيادات  لحماس بقطر يعطي الاولوية للدنيا قبل الآخرة!.  وانا في تحليلي اعطي خصوصية واحتراما اكبر للمجاهدين في بيت المقدس واكناف بيت المقدس.

المشكلة الرئيسية في مصر ان الجهاز العسكري مكبل و يركز على الدفاع ولا توجد لديه استراتيجية هجومية وتم تكبيل القوة الهجومية لمصر من خلال ما يلي :

1) التمويل السعودي

2) مؤسسة الاقراض العالمية للبنك الدولي والمنظومة الربوية

3) الاتفاقات الدولية السابقة والمشاكل الاقتصادية الداخلية المتراكمة

4) الفساد

5) تدمير الصناعات العسكرية الداخلية  واعتماد الجيش على التجهيزات الخارجية.

ويبدوا ان اولياء الشيطان يركزون طاقاتهم من جديد لخلق مزيد من الحروب ، فالاعمال في اوكرانيا وخدعة اسقاط الطائرة الماليزية تؤشر لرغبتهم بالاصطدام مباشر مع روسيا. كما ان تواجد داعش في العراق يؤشر الى تكثيف عمل اجهزة استخبارات اولياء الشيطان لصالح مصادرة  " الموارد الطبيعية " بما فيها حقول النفط   لصالح مشروع اسرائيل الكبرى " الجديدة".

وان جميع هذه العناصر والمشاهد تعمل على التسريع من التخلص من المنظومة الربوية القديمة وتاسيس منظومة ربوية جديدة ونقل مركز المنظومة من الغرب الى الشرق الاوسط .


مقالات ذات علاقة :

1) هيكلية العالم من المنظور القرءاني : نظرة استراتيجية في فهم العالم الجديد 2 ( ثلاثة مقالات)