من يحكم العالم : خديعة النظام العالمي الجديد

هذه المدونة تهدف الى توعية الناس الى خديعة كبرى يتم الاعداد لها ضمن النظام العالمي الجديد ، بهدف انشاء حكومة عالمية واحدة تحت حاكم واحد وبنك مركزي واحد وسياسة مالية واحدة تهدف الى اخضاع عامة البشر الى طبقة متحكمة متنفذة يعود تاريخ سيطرتها الى قدم حضارات الفراعنة وما بين النهرين. وتبين هذه المدونة هيكلية حاكمية العالم والاهداف والخطط التي يقومون بها للسيطرة على قلوب عامة البشر الضعفاءو الغير واعين لمجريات الاحداث والجدير بالذكر ان الديانات السماوية جميعها تنبه الى هذه المجموعات وخطرها دون الاشارة اليها مباشرة.
مع العلم ان هذا الموضوع يتم طرحه من قبل هيئات غربية ومسيحية متدينة بالاضافة الى كبار المفكرين الشرفاء في العالم. أحببت من خلال قرائتي المكثفة كمسلم عربي الكتابة بهذا الموضوع من وجهة نظر عربية اسلامية.

السبت، 22 فبراير، 2014

مصير الاردن : التهجير الطوعي

كتبنا مقالا سابقا عن التوجهات التي ستؤثر في الاردن وهي باختصار تسوية عمليات الاصلاح والتغيير الداخلية بما يضمن انخراط جميع السنة وبالاخص الفلسطينين في مجمل النشاطات السياسية والتجارية. وتوحيد تيارات السنة العراقية في الانبار والجنسيات المختلفة المتواجدة في الاردن ضمن تيار واحد يعمل على قتال الشيعة.
فمالنابر والمساجد في العاصمة عمان تكرر بشكل دوري اهمية وقف الشيعة ، ويتبنى هذا الفكر الشيوخ من التيار الاخواني ، وهناك تغيرات هامة وسريعة تحدث داخل الاردن وهي تنوع الجنسيات والجاليات في الاردن فيتواجد في الاردن عراقيين ولبيين وفلسطينيين وسوريين وحتى يمنيين !

النقطة الرئيسية التي يعمل عليها الامريكان وقيادتهم الخزرية هو مخطط التهجير الطوعي من الضفة الغربية الى شرق الاردن بحيث سيتم عمل كونفدرالية بين الاردن والضفة الغربية ( باتجاه واحد من الضفة الغربية الى الاردن ) بحيث يتم تشجيع الفلسيطينين في عمل الاستثمارات وممارسة الحقوق كافة في الاردن. والحفاظ على ممتلكاتهم في الضفة الغربية. وسيترافق مع هذا الحل تكثيف المشاريع المشتركة بين الفلسيطينين والاردنيين والاسرائيلين داخل الاردن. وسيتم ضمن هذ ا الاتفاق بالسماح لشركات الاسرائيلية والفلسطينية على السواء بالاستثمار المشترك في شرقي الاردن.
وسيتم توطين جميع الفلسطينيون في سوريا ولبنان واراضي ال 48 في الاردن. وتبحث الشركات الزراعية الاسرايئلية على شركاء استراتيجيين لعمل مشاريع مشتركة زراعية كبرى في شرق الاردن تقدر ببلايين الدولارات. ويترافق مع ذلك مشاريع الطاقة الاستراتيجية وهي مد انبوب النفط العراقي من البصرة الى العقية والمفاعل النووي الاردني ومشاريع مائية كبرى تحت رعاية الصناديق الدولية.

لقد تم محاصرة جميع المدن الفلسطينية في الضفة الغربية من قبل المستوطنات والحواجز والجدار واصبحت الحياة هناك قائمة على ضغوط نفسية كبيرة. لا ننكر ان الانسان الفلسطيني بدا يعتاد على هذه الحياة الشاقة ولكن ايجاد متنفس له في الاردن سيساعد على الهجرة الطوعية. 

ويترافق مع التغييرات داخلية في الاردن ستؤدي الى تولى تيار معين اسلامي من قبائل شرق الاردن يتم تحته توحيد السنة ضد تيار الشيعة. بحيث تبفي القيادة للقبائل البدوية الاردنية.

فالاعلام الاردني وقناة رؤيا ليست بعيدة عن وجهة نظر السامري اللذي يعرض اخبار الاردن وفلسطين ضمن شاشة واحدة ويترافق مع ذلك تغيير في تركيبة اسعار الاتصالات بين الاردن والضفة الغربية بحيث تصبح شبكة موحدة في السياسات والتسعير.

لقد استلم الاردن مليار دولار من القروض الميسرة لصالح الجيش الاردني لضمان عمليات الاصلاح التي ستعمل على تدخل الجيش الاردني بشكل مباشر لترتيب الامن الداخلي ضد التيار الشيعي لصالح الامن في القدس ولقبول التركيبية الجديدة في الحكم في الاردن. 


الجمعة، 7 فبراير، 2014

الاجندة 21 وحقيقة منع التدخين !



الاجندة 21 هي اجندة دولية  ابتكرها اولياء الشيطان لادارة الشؤون الاجتماعية والصحية والبيئية للعالم وهي تمهد لادارة مركزية للشؤون البشرية والطبيعية من النواحي البيئة والصحية والاسرية والتعليمية. وتطبق جميع الدول الخاضعة لمنظومة البنك الدولي الربوية مجموعة من السياسات التي تعمل على تعريف مغلوط لمفهوم الاستدامة.

يتم حاليا تكثيف تطبيق هذه السياسات في الدول العربية ومنها الاردن ، وآخر هذه السياسات هو قانون منع التدخين في المقاهي والاماكن العامة. وهو قانون من مجموعة القوانين التي يتم تطبيقها ضمن  المنظومة الفكرية المعولمة للعالم.

ومنع التدخين هو عامل ايجابي وهو فكرة سديدة للمحافظة على صحة المجتمع ، ولكن عند قراءة الاخبار بعصر الدجل عليك ان تعرف ان ظاهر الحدث ليس باطنه الحقيقي وان تطبيق السياسات للاجندة 21  يبدا من الافكار الاكثر قبولا مجتمعيا وينتهي بالافكار الاكثر تطرفا وبعدا عن عبادة الله.

سياسة منع التدخن هي سياسة دولية بدات بسبعينات وتم تكثيفها في الغرب بالتسعينات وهي مترافقة مع عملية هيكلة اجتماعية عالمية تهدف الى نقل السلطة من الاسرة الى الحكومة.

وهذا يعني ان الهدف النهائي تفكيك قدرة الاب والام على التربية والسيطرة  وتكسير الروابط الاسرية وتعزيز الروح والحرية الفردية ونقل التربية والمسؤولية للحكومة العالمية.

فمنظومة منع التدخين مترافقة مع منظومة توزيع موانع الحمل وفتح مراكز استشارات اسرية وجنسية في مراكز الصحة الحكومية بحيث يتم سحب السلطة الاسرية وتعزيز حرية الفتاة في استخدام موانع الحمل والاجهاض وحرية التدخين في البيت او في الخارج وتكون سلطة توجيه الافراد من الحكومة. وانا اكتب هذا المقال سمعت اعلان منع الحمل ثلاث مرات على الاقل وهو ممول من قبل الوكالة الامريكية والامم المتحدة!

ويترافق مع الاجندة 21 جيش من القاوانين  الماسونية يتم  تطويرها مع قضاة وخبراء محليون مشهورين بجهلهم  او بانتمائهم للماسونية الدولية بحيث يتم تمرير القوانين والسياسات من خلال الاعلام  ومن خلال مراحل تضمن تغيرا تدريجيا  وتلاقي ترحيبا مجتمعيا  ومن هذه القوانين  قوانين الخلع وحماية الاسرة وقوانين منع التسول وقوانين منع التدخين وقوانين استخدام موانع الحمل المختلفة.

والاجندة 21 ستعمل على ترويج الحكومة بانها البديل الاول عن الاسرة وانها هي التي ستقوم بالتدخل لمصادرة الاطفال بمبررات حمايتهم من الاب والام  الغير مسؤولين ! والقيام بتجنيدهم فكريا وثقافيا لمنظومة فكرية قائمة على تعزيز الحرية الشخصية على حساب القيم الدينية والعبادات.

الاجندة 21 هي اجندة سيتم تطبيقها بشكل مفروض على الدول التي لديها عجز كبير في سداد المديونية ومنها الاردن ، بحيث يتم بيع كل شيء بما فيها الحقوق الاسرية وهي تهدف الى نقل الملكية من الاسرة الى الحكومة وتحويل الدولة الى دولة شبيه بالمنظومة الاشتراكية خصوصا عند استنزاف جميع اصول الدولة وانخفاض القدرة الانتاجية للعائلة نتيجة السياسات الربوية المكثفة.

الاجندة 21 تعمل على زيادة كفائة القدرة الانتاجية" الربوية" للفرد وهذا هو المعنى الحقيقي للاستدامة اللذين يعمل اولياء الشيطان عليه. بحيث تعمل الاجندة 21 على تعزيز قدرة الفرد على السداد البنكي وتسديد الضرائب والفوائد لصالح اولياء الشيطان. وبالتالي تعزيز عمل المراة وانتاجيتها وتعزيز موانع الحمل وتقليل السكان لاطالة عمر المنظومة الربوية ومنع اي منهجية تعمل على الاستقلال عن المنظومة الربوية.

فمثلا تقوم بعض الدول العربية ومنها الاردن بعمل سياسات سكانية تعمل على تقليل الخصوبة وتعمل على نقل السكان من التجمعات الريفية الى التجمعات المدنية، وتقليل زراعة الاراضي وزيادة العمل المرتبط بالمنظومة الربوية مثل اقراض المراة ومنع استيراد السيارات التي يزيد عمرها عن خمس سنوات لضمان الاداء البنكي والربوي، ويضاف الى ذلك منظومة متكاملة من الضرائب. وتقوم امانة العاصمة بتنظيم السكان والخدمات لتعتمد على خدمة المنظومة الربوية. ويتم تطبيق هذه السياسات من خلال خطة طويلة الامد.

فالاجندة 21 ستمنع من انتاج الخضروات في حديقة المنزل وستمنع ايضا من عمل مزرعة انتاجية وتوزيع منتجاتها الطبيعية حتى ولو كانت للغايات الشخصية دون اذن من السلطات ودون استخدام انواع معينة من البذور والوسائل الانتاجية وستعمل مجموعة القوانين الانتاجية على شل الانتاج الفردي والعائلي لصالح الشركات الدولية والحكومة المركزية.

كما ستعمل الاجندة 21 بالاستحواذ على الاصول المعدنية والثروات الطبيعية تحت مسمى المحميات الطبيعية ، والمحميات الطبيعية هي عبارة عن " رهن " لصالح البنوك الدولية بحيث تقوم الدولة المستدينة برهن الاصول الطبيعية تحت مسمى المحميات لضمان الاقراض ، وعند فشل الدولة تقوم الشركات الدولية والبنوك الربوية بتوجية من الحكومة المركزية بسرقة الاصول الطبيعية للدولة او بيعها.  كما ان المحميات تمنع المواطنين من استخدام المقدرات الطبيعية وتحويل حق الاستخدام لصالح الحكومة المركزية والدولية.

والغاية من  الاجندة 21 على المدى الطويل هو ادارة الافراد كاصول انتاجية كالعبيد ، فعلى المدى الطويل سيتم مصادرة اصول الدولة اولا ثم اصول الفرد وعند مصادرة اصول الدولة والعائلة والفرد تصبح المنظومة مشابه للمنظومة الاشتراكية بحيث تقوم الحكومة المركزية برعايتك صحيا واعطائك مسكنا ليس مملوكا لك وانما مملوك للحكومة العالمية التي ستكون انت عبارة عن عبد لها ومقابل الخدمات التي ستقدمها سيتم منحك الماكل والمشرب والمسكن الوظيفي والنامين الصحي مقابل  عملك كعبد سعيد بمنظومة النظام العالمي الجديد.

والعبيد لا يحق لهم التحكم بالافراد الآخرين من العبيد حتى ولو كانوا من درجة القرابة الاولي ، وحق تنظيم الافراد العبيد هو حق مملوك للاسياد ومقابل خدماتك يتم توفير مكان لك لتنام فيه !