من يحكم العالم : خديعة النظام العالمي الجديد

هذه المدونة تهدف الى توعية الناس الى خديعة كبرى يتم الاعداد لها ضمن النظام العالمي الجديد ، بهدف انشاء حكومة عالمية واحدة تحت حاكم واحد وبنك مركزي واحد وسياسة مالية واحدة تهدف الى اخضاع عامة البشر الى طبقة متحكمة متنفذة يعود تاريخ سيطرتها الى قدم حضارات الفراعنة وما بين النهرين. وتبين هذه المدونة هيكلية حاكمية العالم والاهداف والخطط التي يقومون بها للسيطرة على قلوب عامة البشر الضعفاءو الغير واعين لمجريات الاحداث والجدير بالذكر ان الديانات السماوية جميعها تنبه الى هذه المجموعات وخطرها دون الاشارة اليها مباشرة.
مع العلم ان هذا الموضوع يتم طرحه من قبل هيئات غربية ومسيحية متدينة بالاضافة الى كبار المفكرين الشرفاء في العالم. أحببت من خلال قرائتي المكثفة كمسلم عربي الكتابة بهذا الموضوع من وجهة نظر عربية اسلامية.

السبت، 20 أكتوبر، 2012

سر شجرة الزقوم

خلال بحثي لفت نظري كاهن يهودي يتحدث عن التغيرات في الولايات المتحدة الامريكية وذكر هذا الكاهن ان الولايات المتحدة الامريكية ستواجه نفس مصير مملكة اسرائيل القديمة وهو الدمار كعقوبة الاهية لعدم طاعتها لله. وذكر شيئ هام عن قصة بناء اسرائيل ووصولها الى قوة كبرى في العالم القديم وان النخب الحاكمة في تلك الفترة القديمة وصلوا الى مراحل الاعتزاز بالذات والاعتزاز بالقدرة البشرية الى مرحلة كبيرة من الكبر. فكلما جائهم نذير او انذار الاهي من رب العالمين عادوا الى التاكيد بانهم يستطيعون البناء من جديد والوقوف من جديد بشكل اكثر قوة وصلابة. وهنا أخذتهم العزة بالاثم والكبر والغرور بمقدرات البشرية ونفوذ وقوة النخب الحاكمة. ويقول هذا الحاخام ان نتيجة هذا الاعتزاز والتجبر بعيدا عن الله كان لهم مصير تدمير اسرائيل. و هذا الكاهن  يعود الى تفسير التوراة في التنبؤ بالاحداث ويذكر  ان اسرائيل القديمة عنما تم بناؤها تم بناء مسجد او معبد كبير بحجارة كبيرة تدل على قوة النخب الحاكمة وان بجانب هذا المعبد كان هناك شجرة تسمى سجرة " السيكوم، او السيكومور " كانت النخب القديمة تستلهم القوة والبركة لديمومة القوة والحكم من شجرة "السيكوم" ثم قال ان شجرة السيكومور والمعبد تتكرر في الولايات المتحدة الامريكية. فجورج واشنطن اقام معبدا (  قد يكون معبد ماسوني ) قام بتوقيع الدستور الامريكي فيه واقام صلاة ليدعوا الاهه  ببقاء امريكا قوية، وزرع بالقرب من هذا المعبد شحرة السيكومور ويقال ان جذور هذه الشجرة تم جلبها من مكان آخر ووضعها بالقرب من المعبد. وحسب المصادر فان الشجرة تدل على  ديمومة الحياة والخلد وطول العمر والقوة والثبات لان هذه الشجرة ثمارها لا تاكل عادة وهي لديها اوراق تشبه اوراق التين والعنب وهي شجرة معمرة ولها اساطير وتاريخ بالديانات القديمة.  والملفت للنظر ان الكاهن يبين ان كيفية تاسيس  ونهاية اسرئيل القديمة هو مطابق تماما من حيث المفهوم لكيفية بداية  ونهاية الولايات المتحدة الامريكية

    صورة للمعبد الملاصق لموقع مبنى التجارة العالمية  في نيورك وهو من اقدم مباني الولايات المتحدة 
وموقع الرسمي لتاسيس الولايات المتحدة


                                                  صورة معلقة لاول رئيس امريكي على جدار المعبد بنيورك بالقرب من برج التجارة



صورة لنصب  لحجر كبير للدلالة على القوة والكبرياء كما كانوا يستخدمونها في القدس في موقع الحادثة 


هذه الشجرة تم زراعتها بالقرب من برج التجارة العالمية والمعبد ايضا قريب حدا من مبنى التجارة العالمية اللذي دمر في 11- 9 - 2001. ويقول الحاخام بانه بعد تدمير برج التجارة العالمية قام رئيس بلدية نيورك ونخب حاكمة باستبدال هذه الشجرة ووضع شجرة جديدة من فصيلة السيكومور سموها  "شجرة الامل "  .وهذ الموضوع هو تمهيد نفسي من الصهيونية لحقيقة نهاية امريكا بصورتها الحالية فالكاهن يتنبا بنهاية امريكا بعام  2015، وان موضوع البناء من جديد سيكون في اسرائيل.

                                                       اعادة زراعة شجرة السيكوم او شجرة الزقوم بعد انهيار البرجين كاثبات للقوة 


                                                               صورة لموقع الشجرة القديمة قبل زراعة الشجرة الجديدة


وقمت بالبحث عن اصول هذه الشجرة ووجدت ان هذه الشجرة موطنها افريقيا وان المصريون القدماء كانوا يعتبرونها شجرة مقدسة مرتبطة بالخلود والقوة وكانوا يمجدونها وكانوا الفراعنة يعتبرونها هامة في طقوسهم الشيطانية. وانتقلت فكرة شجرة السيكوم الى الغرب والى النخب الحاكمة في الغرب.
وما يثبت ان هذه الشجرة هي نفسها شجرة الزقوم ان ابا جهل لم يعرف هذه الشجرة فاستعان بعبد افريقي لوصف هذه الشجرة وكان لديه تهكم من الآيات فنزلت تكملة للآيات اكملت الوصف بوجود هذه الشجرة في جهنم وجعلها الله "قتنة للذين ظلموا". كما ان كلمة شجرة وردت سبعة مرات في القرءان منها مرة واحدة موصوفة بالزقوم ولذلك القرءان يصف نبات الزينة بالشجرة اما النباتات المثمرة التي تاكل فتوصف باسماء ثمارها. كالعنب والرمان والتين والزيتون.
 كما ان الشجرة كانت موجودة في الجبل اللذي كلم الله موسى عليه السلام وكانت مصدرا لقبس من نار، والله اعلم.

تقول الآيات بسم الله الرحمن الرحيم

قال الله تعالى(أَذَلِكَ خَيْرٌ نُّزُلًا أَمْ شَجَرَةُ الزَّقُّومِ (62) إِنَّا جَعَلْنَاهَا فِتْنَةً لِّلظَّالِمِينَ (63) إِنَّهَا شَجَرَةٌ تَخْرُجُ فِي أَصْلِ الْجَحِيمِ)

لماذا ترد الاية 63 في المنتصف ولماذا تكون فتنة في جهنم ، قال المفسرون. لما سمع الكفار ذكر شجرة الزقوم قالوا كيف يكون للنار شجرة والنار تحرق الشجر؟ وكان أبو جهل يقول لأصحابه أتدرون ما الزقوم؟ انه الزبد والتمر ثم يأتيهم به ويقول تزقموا. هذا الذي يخوفنا به محمد (أنها شجرة تخرج في أصل الجحيم) أي تنبت في قعر جهنم ثم هي متفرعة فيها (طلعها كأنه رؤوس الشياطين) أي ثمرها وحملها كأنه رؤوس الشياطين في تناهي القبح والبشاعة قال ابن كثير وإنما شبهها برؤوس الشياطين وأن لم تكن معروفة عند المخاطبين لأنه استقر في النفوس أنها قبيحة المنظر.  وتظهر هذه الحادثة ان ابو جهل لم يستطيع ان يقوم باعطاء مشابه لوصف الافريقي لانه لم يكن له خيار سوى مشابهة الوصف بالتمر والزبد لوجود النخل والماشية في الصحراء.  ان هذه الشجرة تتغذى على مصدرين متعاكسين ولها طعام الحلو مع طعم الزبد المعادل له والافارقة يعرفون هذه الشجرة وهم ايضا يصنعون منها خمرا.

وهناك انعكاس للوصف القرءاني للجنة والنار وهي حياة ما بعد الموت  على موجودات الدنيا ، فهناك  انهار في الجنة وكذلك هناك انهار في الارض وهناك اعناب في الجنة وكذلك في الارض . اذا لا بد ان يكون لشجرة الزقوم انعكاسا في عالم الدنيا وانا ارجح ان هذا الانعكاس يتعلق بشجرة السيكومور وهو لفظ قديم ومشابه جدا للفظ زقوم.  ويبدوا ان ابو جهل والعرب قديما لم يكونوا يعرفوا انواع الاشجار لانهم عاشوا في الصحراء في مناطق بعيدة عن الخضرة، وانا ارجح ان انعكاس هذه الفتنة سببه الرئيس هو الحياة الدنيا .
تقول الآية 69 من سورة الصافات " انهم ألفوا أباءهم ضالين " اذا هناك ربط بين الضلالة والظلم وان الضلالة يتم توارثها من الآباء. وهذا يعني ان النخب الحاكمة توارثت معتقدات هذه الشجرة منذ القدم ومنذ عهد الفراعنة او اقدم وان هذه الشجرة كانت قتنة للنخب الحاكمة، وقد تكون شجرة الزقوم مرتبطة بمفهوم  شجرة الحياة و الكابلا والسحر الاسود لدى الصهاينة.  كما وردت اسم الشجرة وفصيلتها بالعبرية وبالتوراة /العهد القديم.



شجرة الزقوم المقدسة حسب تصور الفراعنة
ودورها بالخلود او الحياة ما بعد الموت
كما ذكر في كتاب الاموات لدى الفراعنة ان الهة "هاثر" وهي الهة مختصة بالانوثة والولادة والمتعة والجنس وان هذه الالهة كانت تطعم الرجال  فتسكرهم وتمتعهم ، وهناك ابحاث تقول ان ثمارهذه الشجرة لها خاصية المخدرات وهي تثير نشوة ومتعة وتستخدمها النخب الحاكمة في الغرب بخلطها بالدماء ووجود الثمرة في الطعام هام في حالات طقوس عبادة الشيطان. ويضيف نفس المصدر  بان كل معبد ماسوني يكون بجانبه شجرة الزقوم.  

Hathor in the Sycamore


وتذكر الآيات الانذار وعاقبة الانذار فالآية 73 من الصافات " فانظر كيف كان عقبة المنذرين "   اي ان العاقبة بعد الانذار هي الدمار.   اذا هذه الشجرة مرتبطة بقصة تواجد النخب الحاكمة الحديثة التي تعود سلالتها لنخب الحاكمة القديمة وهي مصدر فتنة.، وان هذه الشجرة لن تعود عليكم بنفع لا بالدنيا ولا بالآخرة بل على العكس ستكون مصدرا لعذابكم في الآخرة.

اولياء الشيطان لم ياخذوا العبرة واستمروا بكبريائهم وقاموا بتمجيد قصص نجاحهم في السوق المالي بنصب تذكار لشجرة الزقوم في مكان آخر وهو وول ستريت . فعندما تاسس السوق المالي قام اولياء الشيطان ( 26 تاجرا ) بعمل اتفاقية توقيع لاحتكار السوق تحت شجرة السكوم الزقوم  في عام 1792 م ،  تيمنا ببقاء سوقهم وديمومته طويلا وسميت الاتفاقية باسم الشجرة Buttonwood.

       صورة لموقع الشجرة القديمة موقع توقيع الاتفاقية




صورة لنصب تذكاري لشجرة الزقوم   في وول ستريت مقر البورصة وتظهر الجذور الكبيرة
التي ياكدون من خلالها رغبتهم في السيطرة والبقاء  والخلود


وكان هدف هذه الاتفاقية السيطرة على سوق الولايات المتحدة ومن ثم قاموا بعمل اتفاقية أخرى للسيطرة على السوق العالمي واختاروا مكانا واسما قريبا جدا من اسم الشجرة وسموا الاتفاقية الجديدة باسم  بريتن وود  فقط اختلاف بحرفين في اللفظ  وبدلالة ايضا للشجرة!   كما ان اسم وول ستريت نشا نتيجة بناء جدار صلب ارتفاعه 4 م كان يمثل قوة المستعمر الاشكنازي ضد السكان الاصليين وموقع الجدار تم بناؤه بالقرب من الشجرة التي كانوا يمارسون تجارتهم بالقرب منها.








الجمعة، 12 أكتوبر، 2012

مصير الاردن ( 2)




لم نشهد في الاردن خلال العشرين سنة الماضية ان قامت مجموعات من الأشخاص من اصول الاردنية انتقاد العائلة الهاشمية بهذا الزخم، وهناك عمل ممنهج لهذا الموضوع ويبدوا ان له اهداف زمنية محددة. كما ان هناك تحركات مشبوهة لاحزاب غير معروفة  فمثلا حزب الاردن الجديد يقوم بحملة اعلامية مكثفة على الشبكة الاجتماعية تحوي اعمالا مصورة ومنتجة بمجهود كبير وهذه الحملات منها ما هو مفبرك وغير متزن وتشعر القاريئ بوجود مؤثر خارجي . فشعار الحزب هو باللون الارزق يتوسطه شمس محترقة وهو شعار غريب ولا اظنه مستمد من فكر شرقي. كما ان من يدير هذا الحزب يجلس في لندن وبتهافت وراء التصريحات الامريكية والغربية نحو التغيير في الاردن.


وهناك الكثير من المقالات على الانترنت تنتقد العائلة الهاشمية من اصول اردنية وغير اصول اردنية   وهذا الحراك لم يصل الى شريحة كبيرة من الاردنيين، و ان النسيج الاجتماعي في الاردن ما زال هاديئا ولا يظهر اهتماما كبيرا في المشاركة.
وتتحدث تقارير مختلفة عن ورود قوات امريكية الى الاردن وعلى بعد 55 كم من الحدود السورية ، ويقول خبراء  ان هذه القوات تهدف الى بقاء طويل لتنظيم عملية الصراع في المرحلة القادمة. وتحدث وزير الدفاع الامريكي في مؤتمر "لناتوا"  عن نيته اقامة قاعدة امريكية رئيسية له تدير القوات الامريكية في المنطقة من الاردن.    والشيخ عمران حسين علق على خطط الصهيونية لانهاء حكم الملك عبدالله  في الاردن وبالرغم من ذلك أخطا في توقعه من ان النظام الهاشمي من اول الانظمة التي ستسقط في الربيع العربي.
وكل هذه الامور تدل على ان الاردن  مخترق كما هي حال الدول التي وثقت بالغرب وان امن سكان الاردن مرتبط بالمؤثر الخارجي وهنا نستطيع ان نستنتج ان هدوء النسيج الاجتماعي في الاردن لا يعكس النظرة المستقبلية لان نوايا الخارج مبطنة ، وان المؤثر الخارجي هو يقرر متى يفتت او يهيكل النسيج الداخلي.
وذكرت في مقال سابق عن دور السفياني في التاثير على دور الاردن الجديد في العصر الحديث وقصة السفياني قريبة من واقع الاحداث الحالية وتصف مكان خروجه من درعا ومناطق تواجد القوات الاجنبية ومخيمات الاجئين في المفرق. واذا كانت الاحاديث والمختصون بعلوم الحديث يذكرون ان فتنة الدهيماء هي فتنة الثورات العربية الحالية وانها ستدخل كل بيت وتصيب كل بيت عربي  بلطمة فاننا لا نستبعد الاردن. وهذا كله نتيجة الاستمرار في تجاهل أثر الربا في سلب قرارات العباد واذلالهم ، والاردن غير مستثنى من العواقب الاقتصادية والالاهية في تعامله مع النظام الربوي وتسليم رقبته للغرب.
وتذكر الأحاديث النبوية ان الشام - وتشمل الاردن -هي مركز احتماء المؤمنين من قتن آخر الزمان ، وعندما نقول الشام فان ذلك قد يعني الشام الصغرى والكبرى وقد تكون الاردن الشام الصغرى.

عن عبد الله بن حوالة: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ستجدون أجناداً ، جنداً بالشام ، وجنداً بالعراق ، وجندا ًباليمن

قال عبد الله: فقمت فقلت: خِرْ لي يا رسول الله ! فقال: ( عليكم بالشام ، فمن أبى فليلحق بيمنه ، و ليستق من غدره ، فإن الله عز و جل تكفل لي بالشام و أهله ) . قال ربيعة: فسمعت أبا إدريس يحدث بهذا الحديث يقول: ومن تكفل الله به فلا ضيعة عليه.

عن سلمة بن نفيل رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (عقر دار المؤمنين بالشام ) رواه الطبراني.

وتظهر النبؤءات ان الشام ستستمر في القتال من وقت بدء الفتن الى نزول عيسى عليه السلام ، وان المؤمنين لن يتوقفوا عن ذلك ، واستطتيع ان اقسم الشام الى جزئين ، جزء يستمر في القتال في الشام الكبرى  وجزء يحتمي  من المؤمنين في مكان ما في الشام الصغرى، وهؤلاء يبدوا انهم يتبادولن في الادوار لضمان الديمومة. وحتى نبوئة الانجيل تتحدث عن ان اصحاب الديانات السماوية في آخر الزمان يتجهون الى منطقة في جنوب الاردن للحماية من اضطهاد الدجال ( وهذه المنطقة أرجحها بانها محمية ضانا والمناطق المحيطة بها وتشمل البتراء حسب مصادرهم) ، ادوم ومؤاب. وهذا الاحتماء سيكون مؤقتا لفترة غير معروفة قبل ان يلحق بهم الدجال. وتذكر تفاسيرهم ان الاردن سيكون ملجا لليهود والمسيحين وان الدجال لن يعيث خرابا بهذه المنطقة. ولكن المذكور في الانجيل هو بصرى الشام وبصرى الشام عند العرب هي درعا وبالتالي نحن في كل الاحوال نتحدث عن الاردن ، من درعا الى البتراء. 

ان هذه المعلومة من مصادرهم توحي باهمية جنوب الاردن لهم وهذا ما يفسر خارطة الاردن الجديدة لرالف  بيتر وهي تحوي ذيلا يمتد من العقبة الى ما بعد تبوك. وهذا الذيل غريب في الخارطة. فالخارطة تظهر امتداد الاردن جنوبا أكثر من اي اتجاه ، فهم يعتقدون ان جنوب الاردن هو مصدر حماية من حرب ارمجدون. 

اضف الى ذلك سبب ديني آخر، حيث اثبت المستكشفون الغربيون ان جبل سيناء اللذي كلم الله فيه موسى عليه السلام هو جبل اللوز في المملكة العربية السعودية وهم يعتبرونه الوادي المقدس وهو موجود غرب تبوك باللسان الجنوبي في حدود الخارطة اعلاه ، وهذا يعني ان جنوب الاردن وشمال السعودية هي مناطق هامة دينيا لهم وهي مركز رئيسي للمياه العذبة الجوفية. 
واستطاع احد الباحثين تحديد مكان عبور بني اسرائيل للبحر واشار الى اعمدة يقال ان سليمان عليه السلام بناها للاشارة الى مكان عبور بني اسرائيل وهذا المكان هو مقابل لجبل اللوز. وعند هذا المكان يكون قاع ارض البحر الاحمر اعلى ما يمكن عند نويبع. 
ان الحراك الاردني في الجنوب قوي ولديه مؤيدين في معان والطفيلة والكرك وهذه نقطة قد يتم التاثير بها مستقبلا لصالح توسع الاردن الى الجنوب والسيطرة على مداخل خليج العقبة. 


مقالات ذات علاقة :



الثلاثاء، 9 أكتوبر، 2012

مصير الاردن 1



موضوع التغيرات في الاردن ليس خطيرا مثل مصر وسوريا او العراق ولكن في تصوري ان الاردن منطقة توازن وهو عبارة عن درع حماية لكل دول الجوار والاردن حليف استراتيجي للغرب و القبائل الاردنية الداعمة لنظام الملكي كانت سببا في انهاك العجوز العثماني وكان الاردن يرسم  اللمسات الاخيرة لحسم حركة الثورات والتغيير في بلاد الشام والمشرق العربي.  فالملك عبدالله المؤسس وجده كانوامن ابرز شخصيات الثورات الملونة المدعومة من الغرب.
استطاعت العائلة الهاشمية بنجاح تامين خط سياسي واستخباري منفصل عن الحياة المدنية ، فالحياة المدنية في الاردن هادئة ومتجانسة   بالرغم من احداث ايلول والاحداث المختلفة فانها لم تاثر على النظام الاجتماعي في الاردن  ، والاردن عبارة عن منطقة عبور بين قوى مختلفة وهو مصدر هام لجمع المعلومات الاستخبارية في الشرق الاوسط، لقد شكل الكيان الاردني خطا آمنا  للكيان الصهيوني.
لكن اللعبة الصهيونية تتغير وهي خبيثة وتلعب بكثير من الخيوط وتفاوض العدو والصديق وتجعل من العدو صديقا ومن الصديق عدوا في سبيل تنفيذ اجندتها. فالاجندة الصهيونية تحتاج الى عقليات لديها عقيدة قتالية وليس استخبارية وامنية فقط وهذه العقيدة القتالية موجودة في التيار الاسلامي ولكن أكثر التيارات دفئا على الصهيونية هي تيار الاخوان المسلمون.
ان الدور الاردني السابق اللذي كان يفصل مناطق النزاع مع الجيران الاقوياء تغير فالعراق دمرت بنيته وترسانته العسكرية وسوريا تخضع لعملية جراحية كبيرة ستؤثر على الاردن بعد انتهائها. ان وجود سوريا الحالية بغض النظر عن الحاكم الحالي هام في بقاء النظام الملكي بصيغته الدستورية الحالية  في الاردن. ووجود تيارات الاخوان المرتبطة عالميا بقيادات خارج الاردن، يضمن لللصهيونية التاثير على الخطة وتمويه مصادر التمويل للاخوان واستخدام النفوذ المالي الجديد للاخوان كاداةترغيب وترهيب. فتيار الاخوان الاردني مرتبط بتيار الاخوان في مصر وتيار الاخوان في مصر يستلم تمويله السري من خلال قنوات في تركيا او الولايات المتحدة  ونظام الاخوان في تركيا مرتبط بشكل غير مباشر مع النظام البنكي والجهاز السري للمفسدون في الارض. و التمويل يمكن ان يكون مباشرا او غير مباشر ولكن قوة التاثير في التغيير تتاثر بالمؤثر الحقيقي الخارجي في لندن والولايات المتحدة الامريكية.
والعمق الاستراتيجي الاردني تغير كثيرا فلم يعد للاردن دور المنطقة المحايدة التي تفصل بين جيرانها الاقوياء وانهارت القوميات وظهرت تغيرات كثيرة حول الاردن اقليميا وعالميا. واصبح الخطر الوحيد من قائمة الحسابات القديمة هو ايران ومحورها. وسيتزامن التغير الجذري في الاردن مع ضربة ايران وسيبدا الدور الاردني  بتشكيل تحالف استراتيجي سني قبلي وتوحيد القبائل السنية الداعمة للغرب في كل من الانبار والاردن وسوريا للقضاء على التيار الشيعي وتصفيته لصالح الامن في القدس.  وهذا السيناريو هو نفس السيناريو السابق للثورة العربية في الحرب العالمية الاولى مع بعض التعديلات ، بحيث ان النظام الصهيوني يركز على النظام القبلي والعشائري في التغيير مع تغيير الشعارات بحيث  يستبدل  الشعارالعروبي بالشعار الاسلامي في سبيل الوصول الى الأجندة المطلوبة لتغيير. وهذا يعني ان تركيبة النظام القبلي القديم في الاردن لن تنفع وهي بحاجة الى اعادة هيكلة.
وهذه الهيكلة مهمة في تصفية القضية الفلسطينية فلقد اعلن رئيس الوزراء اليهودي وقادة صهاينة كبار بان اسرائيل دولة يهودية وان الاردن ليس بمعزل عن الربيع العربي وهذا يعني  ان الصهيونية  ستتجه تدريجيا بتضييق الخناق على السكان العرب في فلسطين ونقل السكان الفلسطينيين في كل من سوريا وفلسطين الى الاردن. والنظام الملكي بصيغته الحالية يتخوف من هذا العامل. ان تغيير تركيبية النظام القبلي والعشائري في الاردن من نظام ملكي علماني الى نظام قبائلي  مؤسسي  سني يضم جنسيات مختلفة   وتحت راية الاسلام السياسي  الخادع سيعمل  على تعزيز استيعاب الفلسطينينن في الاردن وسيعمل على تعزيز دور الاردن كمنطقة عازلة رحبة اكبر تقف ضد التيار الشيعي وتطوي التيار السني تحتها وتوفر صمام امان جديد للقدس. وهذا يعني ان الفتنة بين الشيعة والسنة في بلاد الشام سيضع ملامسها الاخيرة التيار الاردني وسيكون ذلك متزامنا مع اي حرب عسكرية نظامية تدخل فيها ايران.
ان اجندة الاخوان في تركيا تعمل على المحاربة العسكرية للاجهزة الفارسية والقومية في سوريا  وان جهاز الاخوان في مصر يحتاج لاخوان الاردن لتمرير  الدعم القيادي والمدني والعسكري للانتقال الى مرحلة جديدة لدعم ثورة الاخوان في الرياض. الاخوان سيقومون بحرب بالانابة عن الصهيونية لكبح جماح روسيا والصين وحلفائهم في المنطقة. والغرب يرسم  صورة مضللة عن حقيقة الاسلام  من خلال استخدام الاجندة الايرانية والاجندة الاخوانية.
ان المفكرين الصهيونين يحصرون احتمالات النظام الهاشمي الملكلي بثلاثة امور :
1- التنازل عن صلاحيات الملك لنظام القبلي للاخوان المسلمين
2- قيام نظام الاخوان بمحاربة الملك ان رفض
3- البحث عن وساطة دولية
ومن المعروف ان نظام الاستخبارات الاردني يتشكل من قسمين ، القسم الاول نظام قبلي علماني والقسم الآخر قبلي اخواني ومن هنا تبدأ الهيكلة. والغريب ان اجهزة الاستخبارات لا تتحرك ضد مجتمعات النظام المدني التي تلعب بالخفاء. فاحد المصادر التقيت بهم بالصدفة قبل سنتين أكد لي وجود تحركات لمنظمات المجتمع المدني تدار من قبل السفارة الامريكية وتضم الشباب في المناطق والقرى الفقيرة في الاردن وهو كشخص عادي منتسب بهذه الحركة المدنية يشك في غايات هذه الشبكة الشبابية.
ان دعم الصندوق الدولي للاردن بالرغم من تخلفه للسداد يعكس رغبة الصهيونية في هيكلة الاردن ضمن مخطط زمني محدد. وان المشاريع العسكرية والمدنية التي سيتلقاها الاخوان في اغلبها تعمل على هيكلة خطوط الطاقة والتركيبة السكانية للعالم الجديد للصهيونية في القدس.

تابع مصير الاردن ( 2) 


الخميس، 4 أكتوبر، 2012

العالم الجديد و القراصنة الصوماليين

أحد الزملاء اشار الي مشكورا الى ان أحد الصور التي وضعت في مقالة  موسى والخضر وارض البنط (2) وهي الصورة الخاصة بالحوت  والقراصنة هي صورة مركبة وهي حسب المصدر الغربي  منشورة بتاريخ 19- 6- 2010  وهي تتحدث عن سوء تعامل الصوماليين مع الحيتان وتتهم القراصنة باصطياد الحيتان في  بحر العرب وخليج عدن. ان هذه المعلومة هامة لمعرفة ان الاعلام الغربي يسوق افكارا لتضليل الناس عن حقيقة ما !  وكنت منذ البداية على قناعة ان الكتابات الخاصة  عن الخضر وسيدنا موسى عليه السلام  ستقودنا لنتائج متعددة.

احد المقالات التي قراتها تقول ان عمليات القراصنة الصوماليين يتم ادارتها من لندن وان جميع السفن الى تعبر بحر العرب يتم استخراج معلوماتها من قبل مستشارين في شركات بريطانية في لندن وان جميع العمليات تتم في لندن وتدار مع الاستخبارات الغربية  وان شركات التامين السفن لها علاقة بالموضوع. وفي مقال آخر تقوم الشركات البريطانية  والغربية بتدريب الصوماليين على  القرصنة . وتعمل البنوك الامارتية في عملية غسل اموال القراصة وادارة عمليات التمويل والفدية للقراصنة. 

تقرير مجلة الاندبندت يشير الى ان عمليات القراصنة لم تنقطع وان موسم القراصنة سيعود من جديد  في عام 2012 وان اعداد عمليات القرصنة انخفضت من عام 2010 من 239 عملية الى 46 عملية في عام 2012. كما ان تقارير جديدة بدات تظهر في الشبكات الاعلامية الغربية تظهر مشكلة القراصنة الصوماليين من جديد، تقرير شبكة رويتر  بتاريخ 12- 4- 2012 يشير الى ان جزء من اسلحة ليبيا يتم نقلها الى الصومال، وهذا قد يعني  ان الصهيونية تقوم بنقل الاسلحة للمناطق المستهدفة مثل سوريا والصومال. 
وبخصوص تزويد الاسلحة الى الصوماليين فان الاستخبارات ورجال اسرائيل متورطين في تزويد الاسلحة الى الصوماليين لدعم عمليات القرصنة الخاصة بهم. كما ان اسرائيل  لديها علاقات مع حكومة ارض البنط الجديدة في الصومال. 
ولعل الصومال هو نموذج لكيفية ادارة الشرق الاوسط الجديد بتدمير الاقتصاد الحقيقي المستقل للصوماليين، مما ادى الى ان كثير من الشباب الصوماليين للالتحاق بعمليات القرصنة وهذا يحدث ايضا في ليبيا ، فتدمير مقومات الدخل الاساسية جعلت كثير من الليبيبن يلتحقون بعمليات ممولة من الغرب لتدمير سوريا ، فالمفسدون في الارض يستغلون صناعة  الفقر  في تنفيذ اجندتهم تحت شعارات الاسلام. وقامت اسرائيل  وشركات غربية ببداية المشكلة برمي مخلفات النووية الخاصة بها في خليج عدن ومقابل الساحل الصومالي وهذا ادى الى تراجع كبير في الثروة السمكية وظهور امراض لسكان الساحل الصومالي، مما ادى لتدمير اقتصاد السمكي للصومال وتحول كثير من الشباب الى عصابات القرصنة. 
ان اعمال القرصنة اثرت بشكل كبير على مدخلات قناة السويس والتي تقدر بخمسة مليارات دولار وهي اداة خنق لمصر، وتتهم ايران شيوخ الخليج العربي في دعم القراصنة ، والجنرال الايراني المسؤول عن المحيط الهندي يتهم اجهزة استخبارات غربية بادارة عملية القرصنة والصاقها بالصوماليين وهو يعترف ان القرصنة في بدايتها كانت احتجاجا من الصوماليين على واقع تدمير الثروة السمكية لبلادهم ولكنها استغلت لاحقا باجهزة الاستخبارات الغربية لتغيير واقع التجارة والنقل البحري العالمي.  ويعتبر بعض الكتاب الغربيين   تحالف القوات الدولية تحالف قرصنة دولي وهو يشابه قوات التحالف لاحتلال افغانستان و ليبيا ، ويرى  المحللون ان حل مشكلة القرصنة يكون بفرض دولة تنظم العمل على اراضي الصومال وتفرض القانون على ارض الصومال وهو ما يتنافى مع اهداف القوات الدولية التي تعمل على مزيد من الاضطرابات. 

                                                                        مصدر الصورة 

الصورة اعلاه توضح تغطية القراصنة للمناطق المهددة للقرصنة وهي تغطي معظم تجمعات الخطوط البحرية الموضحة بالخط الازرق الغامق  المتقاطعين عند الصومال و أحد هذان الخطان  مرتبط  بخطول النقل والتجارة مع الصين في مضيق مالاكا  ,ويظهر في الصورة ازدياد الرقعة البحرية المهددة بالقرصنة لتغطي معظم بحر العرب وخليج عدن.  ان ضبط بحر العرب سيؤدي الى تهديد عقد اللولو في مضيق مالاكا وهو خط التجارة مع الصين وهذا يذكرنا بمينامار فعمليات الاضطرابات في المينامار والاضرابات الناتجة عن القرصنة في بحر العرب سيتضرر منها الصينيون بشكل كبير. 
والخريطة اعلاه تشير الى ان اكبر خطين بحريين يمران  قبالة جزيرة سوقطرة وعند الصخرة التي اشرت اليها في مقال " الخضر عليه السلام مزيد من البحث "   وبما ان قوات الناتوا نزلت في ليبيا ونزلت في افغانستان باسم الحرية والحماية من الارهاب العربي والاسلامي فان قوات الناتو قامت بتاسيس مركز الناتو للشحن البحري والسيطرة على الممرات البحرية مقابل الصومال بحجة القرصنة ، وبالتالي وضع قدم لقاعدة بحرية لناتوا بين اليمن والصومال للسيطرة على المحيط الهندي وبحر العرب،  ان موقع هذه الوحدة قريب من جزيرة سوقطرة، وحديثا تم بناء قاعدة تركية على صخرة جزيرة ميض  التي تحدثت عنها ضمن وحدات الناتوا. 
ان تفجير الانابيب النفطية والغاز في الشرق الاوسط هو قرصنة برية وان اختطاف السفن في خليج عدن هو قرصنة بحرية ، وان اهداف هذه الاعمال هو اعادة رسم خطوط التجارة والطاقة العالمية وتهديد ممرات الطاقة البحرية والبرية واعادة ترتيبها ورسمها من جديد  بما يخدم منظومة الشرق الاوسط الجديد في القدس.