من يحكم العالم : خديعة النظام العالمي الجديد

هذه المدونة تهدف الى توعية الناس الى خديعة كبرى يتم الاعداد لها ضمن النظام العالمي الجديد ، بهدف انشاء حكومة عالمية واحدة تحت حاكم واحد وبنك مركزي واحد وسياسة مالية واحدة تهدف الى اخضاع عامة البشر الى طبقة متحكمة متنفذة يعود تاريخ سيطرتها الى قدم حضارات الفراعنة وما بين النهرين. وتبين هذه المدونة هيكلية حاكمية العالم والاهداف والخطط التي يقومون بها للسيطرة على قلوب عامة البشر الضعفاءو الغير واعين لمجريات الاحداث والجدير بالذكر ان الديانات السماوية جميعها تنبه الى هذه المجموعات وخطرها دون الاشارة اليها مباشرة.
مع العلم ان هذا الموضوع يتم طرحه من قبل هيئات غربية ومسيحية متدينة بالاضافة الى كبار المفكرين الشرفاء في العالم. أحببت من خلال قرائتي المكثفة كمسلم عربي الكتابة بهذا الموضوع من وجهة نظر عربية اسلامية.

الخميس، 29 ديسمبر، 2011

تكبيل اقلام الانترنت !

عندما حاولت قبل عدة ايام ارسال رسالة بالبريد الاليكتروني hotmail الى مجموعة مختارة من العناوين لدي ، لم استطع القيام بذلك وظهرت لي رسالة بان عدد الرسائل المرسلة من البريد يجب ان يكون اقل بكثير من المرات السابقة. وعندما توجهت الىى الفيس بوك وجدت مزيد من وسائل الجديدة التي تنظم وتحد من عملية النشر السريع. عملية تكبيل الانترنت تتم من خلال مرحلتين المرحلة الاولى هي تقنية بحتة غير ملحوظة او غير منتقدة وستكون الحجة تنظيمية، مثال آخر هو ما تقوم به محركات البحث فهي تعطي نتائج مدروسة تتحكم بطرق طرح البيانات . التكبيل الأخطر سيكون عندما تقوم الولايات المتحدة بسن قانون يمنحها الحرية باغلاق اي موقع ينتهك الحقوق العامة !
وهما قانوننين The Stop Online Piracy Act (SOPA) and the Protect Intellectual Property Act (PIPA) هذه القوانين ستعمل على شطب اي مدونات لا ترغب بها الحكومة الفيدرالية ويشمل ذلك المواقع الاليكترونية. وذكرت سابقا توجه آخر سيعمل على حصر مزايا المعلومات بالطبقات الثرية من خلال دمج التلفاز بالانترنت من خلال باقات.
حاليا ارى اننا في زمن حرية الكتابة المطلقة لالتقاء ذلك مع الاهداف التكتيكية لوضع الاعلام لدى المفسدون في الأرض. بعد فترة ليست ببعيدة لن يتسنى لاي احد الكتابة بحرية وبطلاقة فالسياسات الاستارتيجية والتكتيكية للحرية الاعلامية لدى المفسدون في الارض ستتغير، ولذلك من يخاف الكتابة الآن لن يكتب بعد اليوم على الانترنت ...انها فرصة ذهبية لن تتكرر!

الاثنين، 26 ديسمبر، 2011

عصفورين بحجر !

ان عملية ضرب ايران ليس لها علاقة كبيرة ببرنامج ايران النووي ، ان برنامج ايران النووي لا يعتبر السبب الرئيس وانما اعتبره السبب الثانوي. ان المفسدون في الأرض من الصهيونية والناتو دائما يضعون سبب مضلل لتغطية على أهدافهم الحقيقية فعندما يقولون أسلحة دمار شامل فانهم يعلنون عن رغبة غير مباشرة في زيادة ثرواتهم ونفوذهم.
ان ظهور الاسلاميين والفوضى المبرمجة من الخارج ستعمل على تدمير مقومات الدول في العالم العربي ، وبالتالي سيستلم الاسلاميون دول منهارة وستكون قيادتهم مخترقة وضعيفة. ان الهدف الرئيس لدعم الاسلاميين هو خلق حالة من الفوضى تعمل على شل الحركة الداخلية واختراقها بما يضمن تدمير مقومات الدولة ليتم تصنيفها تحت الدول الفاشلة كافغانستان واليمن والسودان او تحويلها الى دول آيلة الى الفشل. الاسلاميون هم اداة استغلت بأيادي خبيثة ملوثة بالدماء والاجرام. هذه الايادي الخبيثة تعمل على زيادة الاقتتال الداخلي وتدعم الاصتدام بين الاسلاميين واي جهة أخرى.




اما ضربة ايران فالهدف الحقيقي منها هو الاستيلاء على الشرق الاوسط كاملا والسيطرة على جميع منابع النفط وعلى كل قوى الممانعة في المنطقة. ان توقيت الضربة سيكون متزامنا مع فوضى كبيرة في مصر وسوريا مع ضمان تفكيك قدرة الدول العربية على صنع القرار من خلال حفز الاقطاب الداخلية على التصادم والاقتتال وتمويل جهات خارجية قادرة على صب الزيت على النار وادخال جماعات موالية للخارج ودعم العمليات الاستخباراتية للموساد وم 6 وسي اي ايه.
وسيعمل الاعلام على خداع العالم الخارجي بتشكيل صوت استغاثة لاسرائيل من البربر الاسلاميين ، بحيث يتم رسم الصورة السيئة للاسلاميين وستنشر وسائل الاعلام ادعائات تتهم فيها تحريض ايران للاسلاميين في الشرق الاوسط واتهامها انها هي سبب الفوضى.
ولذلك سيكون هناك ضربة لايران تعمل على تفكيك دول المنطقة وتعمل على القضاء على التوجه الاسلامي الظاهري والغير مدعوم باي قوى حقيقية او فوى دافعة متينة.
ان تفكير المفسدون في الارض يتعلق بدعم الحليف ثم حرق الحليف بعد الوصول الى الهدف ولا يهمهم الاخلاص الى اي أحد.
هناك عمليات تهريب اسلحة لمجرمون وللمعارضة السورية تتم من خلال جميع دول الجوار في سوريا وتهدف الى خلق منافس لنظام السوري وزعزعة النظام السوري وعزله عن ايران.
عصفورين بحجر هي عملية ضرب ايران بتزامن مع دعم الاسلاميين المخترقين فبدلا من ضرب ايران لوحدها والسيطرة عليها وحدها فانهم ياخذون حجة ايران لاستخدام اسلحة فتاكة لاحتلال كل المنطقة بما فيها الخليح العربي وستكون حجتهم الاسلاميون! هناك خطر قادم ومتزامن مع التغيير لا يهدف فقط الى تغيير ايران وانما هي عملية تهدف الى السيطرة على الشرق الاوسط وبناء دولة كبرى جديدة على انقاض دول مفككة.

السبت، 24 ديسمبر، 2011

رمز الناتو !



الى ماذا يرمز علم الناتوا ؟ الناتوا يرمز الى بوصلة تدل على الاربعة اتجاهات وهي تقع على مساحة زرقاء تمثل المحيطات ويربط البوصلة والنجمة ارادة وقاعدة انطلاق واحدة تعمل على توحيد الدول المشاركة تحت مظلة واحدة. الناتوا هو مؤسسة صهيونية بحتة تمثل قيادات الخزار العسكرية ( أصل شعب يأجوج وماجوج). يدعم الناتوا جيش الولايات المتحدة الامريكية اللذي يتكون 370 الف قاعدة حول العالم ، ويرتبطون بمعاهدة واحدة تجعل قواعد الناتو والولايات المتحدة الامريكية تتخطى 400 الف قاعدة عسكرية حول العالم.

علم ورمز الناتوا يذكرني بآيات القرءان الكريم " من كل حدب ينسلون " أي أنهم يخرجون من أي منطقة في العالم ومن والى اتجاهتها الاربعة ، وهم يخروجن من أي قطعة او قاعدة عسكرية للانطلاق منها نحو اي جهة بالعالم ، وحركتهم عسكرية بحتة وهذا ما يمثلهم.
تقارب كبير في المعنى والصورة ، أحببت ان اشير الى الفكرة لاعتقادي بوجود ترابط كبير...





المصادر :


المصدر الموقع الرسمي للناتو


القرآن الكريم