من يحكم العالم : خديعة النظام العالمي الجديد

هذه المدونة تهدف الى توعية الناس الى خديعة كبرى يتم الاعداد لها ضمن النظام العالمي الجديد ، بهدف انشاء حكومة عالمية واحدة تحت حاكم واحد وبنك مركزي واحد وسياسة مالية واحدة تهدف الى اخضاع عامة البشر الى طبقة متحكمة متنفذة يعود تاريخ سيطرتها الى قدم حضارات الفراعنة وما بين النهرين. وتبين هذه المدونة هيكلية حاكمية العالم والاهداف والخطط التي يقومون بها للسيطرة على قلوب عامة البشر الضعفاءو الغير واعين لمجريات الاحداث والجدير بالذكر ان الديانات السماوية جميعها تنبه الى هذه المجموعات وخطرها دون الاشارة اليها مباشرة.
مع العلم ان هذا الموضوع يتم طرحه من قبل هيئات غربية ومسيحية متدينة بالاضافة الى كبار المفكرين الشرفاء في العالم. أحببت من خلال قرائتي المكثفة كمسلم عربي الكتابة بهذا الموضوع من وجهة نظر عربية اسلامية.

الجمعة، 29 يوليو، 2011

أيلول 2011


ترتبط مواعيد كثيرة بشهر أيلول ومنها الانتخابات المصرية و كانت مفاوضات الرئيس مبارك قبل التخلي عن الرئاسة تتعلق باستمراره بالحكم لشهر ايلول ، كما ان الأحزاب السياسية في تونس تتجادل في موعد الانتخابات بين شهر ايلول وشهر اكتوبر، كما ان هناك بعض التغيرات الادارية والاصلاحات السياسية في الأردن مخطط لها في ايلول 9 2011 ليس هذا فحسب ، فموعد التصويت لللاعتراف بدولة فلسطينية على حدود عام 1967 سيتم في ايلول 2011 ، كما أن حزب الله سيواجه قرارات وتحديات دولية في شهر ايلول نتيجة القرار الظني ، كما ان المظاهرات في سوريا تضغط على حزب الله لتوجيه المشكلة الى المسبب ،وهناك استفزازات لحزب الله من قبل القوات الاسرائيلية لمحاولتها نهب النفط والغاز في البحر الأبيض المتوسط مقابل سواحل لبنان ، كما أن هناك خططا لاسرائيل لرفع حالة التصعيد ضد ايران وهي مجدولة في شهر ايلول 2011 كما ان القوات الأمريكية تخضع لنقاش والضغوط للالتزام بالانسحاب الوهمي من العراق في ايلول 2011 ، كما ان مجموع البوارج الأمريكية التي ستكون قريبة من الخليج العربي ستزيد بثلاث بوارج في شهر ايلول 2011 ، يبدوا ان شهر ايلول يحمل الكثير من المفاجاءات!