من يحكم العالم : خديعة النظام العالمي الجديد

هذه المدونة تهدف الى توعية الناس الى خديعة كبرى يتم الاعداد لها ضمن النظام العالمي الجديد ، بهدف انشاء حكومة عالمية واحدة تحت حاكم واحد وبنك مركزي واحد وسياسة مالية واحدة تهدف الى اخضاع عامة البشر الى طبقة متحكمة متنفذة يعود تاريخ سيطرتها الى قدم حضارات الفراعنة وما بين النهرين. وتبين هذه المدونة هيكلية حاكمية العالم والاهداف والخطط التي يقومون بها للسيطرة على قلوب عامة البشر الضعفاءو الغير واعين لمجريات الاحداث والجدير بالذكر ان الديانات السماوية جميعها تنبه الى هذه المجموعات وخطرها دون الاشارة اليها مباشرة.
مع العلم ان هذا الموضوع يتم طرحه من قبل هيئات غربية ومسيحية متدينة بالاضافة الى كبار المفكرين الشرفاء في العالم. أحببت من خلال قرائتي المكثفة كمسلم عربي الكتابة بهذا الموضوع من وجهة نظر عربية اسلامية.

الخميس، 2 سبتمبر، 2010

النجاح أم الثروة ؟

النجاح أم الثروة... ما هو هدف جيلنا واجيالنا القادمة ؟ هل هو النجاح أم الثروة ؟ ما اللذي نسعى اليه ؟ أهو النجاح أم الثروة؟ ما ذا نبنني؟ لماذا نعمل ؟ هل نعمل للنجاح أم لصنع الثروة ام للبقاء ؟

النجاح هو صنع الارادة والايمان ، اما المال والثروة قد يكونان عارضا للنجاح .. لكن المال والثروة ليس هما النجاح بكل تأكيد. بنظري النجاح ينشأ من الايمان بفكرة روحية يعمل الانسان لتحقيقها من خلال الارادة والمثابرة دون كلل وملل ودون ان يكون هناك بالضرورة مال. المال هو ناتج فرعي للنجاح. النجاح هو صنيع ارادة الروح والعقل والفكر والنفس وهو صنيع تناغم هذه القوى الداخلية للانسان وهو اقوى ما يكون عندما يكون الهدف المنشود أكثر سموا وروحانيا واكثر خيرا لهذا الكون. ويصل عظمة النجاح عند ما تكون الارادة والعقل والنفس مرتبطة بعبادة الله...فعندما يكون انشاء مدرسة متميزة عالميا وتخريجها لمجموعة من نخبة الطلبة في سبيل الله ... يكون الارتباط مميزا وتبدأ المكامن الحقيقية للنجاح في الظهور بتاثير بقوة كبيرة.

وعندالبداية في مشروع النجاح تبدأ الضغوط الكبيرة بشكل واضح ولكن مع ثبات الارادة والتواصل المستمروالتركيز تبدأ النتائج بالظهور ولكنها تكون صغيرة وتحتاج الى تنمية تدريجية وصبر لتصل الى قمة الانتاج والنجاح. النجاح هو حصيلة المرور بتجارب فاشلة أودراستها واخذ العبر منها لتكرارها مرة أخرى دون فشل.

عند البحث عن النجاح لا تبحث عن المال بل ابحث عن فكرة تؤمن بها وتريد ان تطبقها مهما كلفك ذلك على أن تكون هذه الفكرة ذات منفعة لهذا الكون وان تكون النية اعمار هذا لكون في سبيل عبادة الله.
طريق النجاح أصعب بكثير من طريق الثروة.. لان النجاح مرتبط بايمان اما الثروة فقد لا تكون كذلك ! النجاح يتطلب اتقانا وتضحيات كبيرة بعكس الثروة التي لا قد لا تطلب تلك التضحيات! صنع الثروة هو أسهل بكثير من صنع النجاح...

المال هو نتيجة فرعية للنجاح ... يجب ان نصنع جيلا يبحث عن النجاح وليس الثروة! اذا كنت تبحث عن النجاح فانت لا تحتاج المال!